20 يوليو، 2024

عين الإمــــارات

أخبار من الإمارات

الرئيسية » المقالات » أفيد هيلدا تستضيف في دبي المعرض الدولي الأول “أفضل العلامات التجارية في العالم 2024” الحدث يستشرف مستقبل قطاع البناء والتشييد في أنحاء العالم

أفيد هيلدا تستضيف في دبي المعرض الدولي الأول “أفضل العلامات التجارية في العالم 2024” الحدث يستشرف مستقبل قطاع البناء والتشييد في أنحاء العالم


دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 27 يونيو 2024: أعلنت أفيد هيلدا، الشركة الرائدة في تنظيم المعارض والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن استضافة المعرض الدولي الأول “أفضل العلامات التجارية في العالم 2024” الذي يستقطب رواد وأصحاب الأعمال في قطاع البناء والتشييد.
وسيقام المعرض في فستيفال أرينا بدبي في الفترة من 28 إلى 31 أكتوبر المقبل، وسيشهد مشاركة المتخصصين في قطاع البناء والمقاولين ومواد البناء، الذين يختارهم مجلس السياسات التابع للجنة المنظمة، والذي يضم أعضاء هيئة التدريس من إحدى الجامعات الكندية في دبي.
وأعلن مصطفى فوروزاند، رئيس مجلس إدارة أفيد هيلدا، خلال مؤتمر صحفي أقيم في فندق فيرساتشي بدبي، أن الحدث الدولي الذي سيتواصل على مدى أربعة أيام، والذي يستقبل عامة الجمهور، يركز على الابتكار واستخدام أحدث الأساليب والتقنيات العلمية، كما يدمج بين المجال الافتراضي وقطاعات الذكاء الاصطناعي، ويوفر منصة هامة عبر الإنترنت للعلامات التجارية العالمية لعرض منتجاتها من خلال أكشاك تفاعلية وجلسات حية وندوات عبر الإنترنت، إلى جانب إلقاء الضوء على استراتيجيات المبيعات المبتكرة.
وأشار بأن أكثر من 50 عارضاً وشركة تقنية متخصصة في الذكاء الاصطناعي لقطاع البناء أكدوا مشاركتهم في المعرض، الذي من المتوقع أن يستقطب ما يقارب 25 ألف زائر.
وقال فوروزاند أن المعرض يوفر فرصة فريدة للمتخصصين في قطاع البناء للتواصل مع ممثلي العلامات التجارية واستكشاف أحدث الابتكارات في هذا القطاع فضلاً عن توسيع شبكاتهم. وتخطط شركة أفيد هيلدا، لإنشاء مساحة عرض افتراضية مقطورة تبلغ 50 ألف متر مربع تضم 50 جناحاً مجهزاً بأحدث التقنيات، ومتاحة عبر الإنترنت من خلال تطبيق WTB، ما يوفر تجربة شاملة وتفاعلية للزوار عبر الإنترنت من جميع أنحاء العالم.
وأكد أن الحدث العالمي ينسجم مع التوجيهات الرشيدة لحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التكنولوجيا والاستدامة البيئية، حيث سيضم المعرض، بالإضافة إلى معايير التنفيذ الاحترافية، أكشاكاً افتراضية مزودة بالوسائط المتعددة (مقاطع فيديو ونماذج ثلاثية الأبعاد ومحادثات حية).
ومن المتوقع أن يشارك في المعرض كبار شركات البناء والمقاولين ومصنعي مواد البناء والشركات القائمة على المعرفة في قطاع البناء من جميع أنحاء العالم، حيث سيقومون بإنشاء بيئة احترافية وتفاعلة باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية ومبادئ حماية البيئة للأشخاص في جميع أنحاء العالم.
وأوضح فوروزاند بأنه يمكن للمشاركين التعرف على الابتكارات المتقدمة والتفاعل مع ممثلي العلامات التجارية والمشاركة في الجلسات المباشرة والندوات عبر الإنترنت، حيث يمكنهم البقاء على اطلاع بأحدث التطورات وتوسيع شبكاتهم وتجربة أحدث التطورات من مختلف القطاعات.
وتابع: “من خلال دمج الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي والشاشات التفاعلية، نهدف إلى تقديم تجربة تفاعلية جذابة ومخصصة للزوار، وإرساء معيار جديد في تنظيم المعارض والفعاليات الكبرى.”
وكشفت الشركة عن برنامج تم تطويره وتنفيذه بواسطة فريق أفيد هيلدا، ويسهل هذا البرنامج العملي والجذاب التفاعلات بين المشاركين. وتعتبر إحدى مزايا البرنامج تحديد الأفراد الموجودين في المعرض دون الاقتراب من العاملين في الأكشاك، حيث يتم جمع عناوينهم وبياناتهم من المعلومات المعروضة على النظارات التي يرتديها الزوار. كما يحفظ البرنامج بطاقة العمل أو ملف تعريف الشركة للشخص أو الشركة محل الاهتمام.
ويمكن للزوار اختيار اللغة المفضلة للتفاوض وبدء النقاش عبر مترجم يتم توفيره من خلال الإنترنت. إضافة إلى ذلك، يمكن للزوار القيام بجولة افتراضية في المصانع أو صالات العرض الخاصة بالمشاركين من خلال نظارات ميتا. وسيضم المعرض عناصر استثنائية وفريدة من نوعها لتبسيط الاتصالات وتعزيز خيارات التصميم والتنفيذ.