25 فبراير، 2024

عين الإمــــارات

أخبار من الإمارات

الرئيسية » المقالات » في ثاني محطاتها في الشارقة 800 مشارك في حملة “الإمارات نظيفة” يجمعون 2,500 كجم من النفايات

في ثاني محطاتها في الشارقة 800 مشارك في حملة “الإمارات نظيفة” يجمعون 2,500 كجم من النفايات

واصلت قافلة الدورة الـ 22 من حملة “الإمارات نظيفة” لمجموعة عمل الإمارات للبيئة، رحلتها المؤثرة في ثاني أيامها حيث حطت رحالها في إمارة الشارقة، بعد الإنطلاقة الناجحة في إمارة الفجيرة.

واكتسبت الحملة التي أقيمت تحت رعاية وزارة التغير المناخي والبيئة  زخما وهي تتنقل بين جميع أنحاء الدولة، للترويج لمستقبل أنظف وأكثر استدامة، نظراً لما تمثله من جهد تعاوني بين القطاعين الخاص والحكومي لدعم الوعي البيئي والمشاركة الفعالة.

وشهدت الحملة في ثاني أيامها مشاركة كبيرة من والمتطوعون الذين توافدوا من مختلف مناطق الدولة إلى منطقة البطائح، مما يدل على التزامهم بالحفاظ على جمال المناظر الطبيعية في دولة الإمارات.

وشهدت الحملة مشاركة فاعلة من عدة جهات حكومية محلية منها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية والمجلس البلدي لمنطقة البطائح وبلدية منطقة البطائح وشركة بيئة.

وقام 800 مشارك، مزودين بالقفازات القطنية وأكياس القمامة القابلة للتحلل الحيوي ومرتدين قمصان وقبعات قطنية مصممة خصيصًا للحملة، بجمع 2,500 كجم من النفايات وقاموا بتغطية مساحة قدرها 8  كيلومتر مربع.

قام فريق المجموعة بفصل المواد القابلة لإعادة التدوير مثل الصناديق الكرتونية والبلاستيك والزجاج والألمنيوم من الكمية الإجمالية وإرسالها إلى المصانع المحلية لإعادة تدويرها.

وشهدت الحملة أجواء احتفالية مع أداء آسر قدمته الفرقة الموسيقية لشرطة الشارقة حيث قدمت العديد من المقطوعات الموسيقية الوطنية. وتلا ذلك، تقديم النشيد الوطني من قبل طلاب من أصحاب الهمم من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية. مما أظهر رمزًا قويًا للشمولية ضمن حملة “الإمارات نظيفة”. وأكدت هذه البادرة الحميمة التزام الحملة بإشراك المجتمعات المتنوعة واحتضان روح الوحدة.

وقال السيد عبد العزيز المدفع – نائب رئيس مجموعة عمل الإمارات للبيئة خلال افتتاحه الحملة في الشارقة: “إن حملة الإمارات نظيفة هي مبادرة وطنية تهدف إلى تعزيز الوعي البيئي والاستدامة والمشاركة المجتمعية. ومن خلال توحيد الأفراد والمجتمعات والشركات والهيئات الحكومية، تسعى الحملة إلى خلق بيئة أكثر إستدامة وصحة للأجيال الحالية والمستقبلية.

وأضاف: “أنا فخور للغاية بأن أشهد وحدة وتفاني مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة خلال حملة الإمارات نظيفة. نحن في مجموعة عمل الإمارات للبيئة نؤمن بأن كل عمل، مهما كان صغيراً، يساهم في تحقيق الهدف الأكبر المتمثل في جعل دولة الإمارات أكثر إستدامة وصحة”.

وتعرب مجموعة عمل الإمارات للبيئة عن امتنانها العميق للدعم السخي الذي قدمه رعاة الحملة وداعموها. ونعرب عن تقديرنا العميق للراعي الرئيسي، ماكدونالدز الإمارات، والجهات الراعية مرافئ أبوظبي، ودبي للاستثمار، وشركة فارنيك، وبنك الخليج الدولي على تفانيهم الثابت في هذه القضية. ونتوجه بتقدير خاص إلى الراعي الداعم كانباك لمساهماتهم القيمة. كما ندرك أيضًا التأثير الكبير للجهات الداعمة مثل مياه العين، والمراعي، وأستر دي إم للرعاية الصحية، وبايرن لتأجير المعدات، ومصانع الفجيرة للبلاستيك، الرغيف الذهبي، والسنابل الذهبية.

نتوجه بالشكر الجزيل إلى الشريك الإعلامي جلف نيوز وشريك المسؤولية الاجتماعية، الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، على أدوارهما المحورية في ضمان النجاح الملحوظ لحملة “الإمارات نظيفة”. لقد كان دعمهم فعالاً في نشر الوعي وإلهام المشاركة الفعالة في هذه المبادرة المؤثرة على المستوى الوطني.

وتواصل الحملة مسيرها خلال الأيام المقبلة في مختلف إمارات الدولة حيث ستحط رحالها يوم 9 ديمسبر في أم القيوين، فأبوظبي يوم 12 ديسمبر، ومنها إلى رأس الخيمة يوم 13 ديسمبر، لتتجه بعد ذلك إلى عجمان يوم 14 ديسمبر، ولتختتم فعالياتها في دبي يوم 16 ديسمبر الجاري.

باعتبارها مؤسسة معتمدة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، تتشرف مجموعة عمل الإمارات للبيئة بتسجيل الإنجازات الإيجابية لحملة الإمارات نظيفة 2023، والمساهمة بشكل فعال في أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. بما في ذلك الهدف 3: الصحة الجيدة والرفاهية، والهدف 11: مدن ومجتمعات محلية مستدامة؛ الهدف 12: الاستهلاك والإنتاج المسؤولان؛ الهدف 13: العمل المناخي؛ الهدف 15: الحياة على الأرض، والهدف 17: الشراكات لتحقيق الأهداف.