27 نوفمبر، 2022

عين الإمــــارات

أخبار من الإمارات

الرئيسية » المقالات » فعالياتٌ أسبوعيةٌ وفرصٌ لتكوين الصداقات في تطبيق “آسكهو”

فعالياتٌ أسبوعيةٌ وفرصٌ لتكوين الصداقات في تطبيق “آسكهو”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 سبتمبر، 2022 – أنشأت المنصة الاجتماعية “آسكهو” مع بدء أكثر المواسم ازدحامًا في دولة الإمارات طريقةً يستطيع المقيمون من خلالها الالتقاء بأشخاص جدد والتواصل مع من يشاركهم نفس الاهتمامات.
تفخر منصة “آسكهو” بتأسيسها في دبي، وهي تحتوي على برنامجٍ كاملٍ من الفعاليات المتنوعة والشاملة طوال موسم الخريف والذي تشجّع الجميع على المشاركة فيه.
يمكّن التطبيق مستخدميه، بغض النظر عن مدى معرفتهم بالمنطقة، على التعرف على أشخاص من نفس مدينتهم يشاركونهم نفس التفكير، كما يسهّل لهم إنشاء أجمل الصداقات واكتشاف الأنشطة التي يمكنهم القيام بها.
يشمل تطبيق “آسكهو” كل أنواع الفعاليات، بدءًا من وجبات البرانش إلى رحلات السير لمسافات طويلة ووجبات العشاء وحفلات الشواء في وسط الصحراء والأنشطة الاجتماعية الأخرى، كما ينظم اللقاءات الأسبوعية التي تغطي جميع الاهتمامات.
يسعى التطبيق للتحسين من الصحة العقلية وعدم الشعور بالوحدة من خلال تسهيل تكوين الصداقات ومشاركة النصائح والمعلومات عن المدينة واكتشاف الفعاليات المحلية، وهذا بفضل شريط أخباره الفريد وواجهة المستخدم سهلة الاستخدام والمجموعات الخاضعة للإشراف وأكثر من 95 اهتمامًا مخصصًا.
تم إطلاق تطبيق “آسكهو” في الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر 2021، وهو لديه الآن 130 ألف مستخدمٍ من مختلف أرجاء دولة الإمارات والذين يزدادون بنسبة 60٪ كل شهر. يضم التطبيق 15 مجموعةً رئيسيةً و95 موضوعًا متخصصًا، إضافةً إلى مجتمعٍ مخصصٍ لكل أنواع الاهتمامات، كالرياضة أو الفن أو اللياقة البدنية أو القراءة أو الرقص أو مجرد بناء العلاقات الاجتماعية.
يتمتع “آسكهو” بمعدل احتفاظٍ بالزبائن أفضل من أي تطبيق وسائط اجتماعيةٍ آخر، مثل فيسبوك وريديت وديسكورد وآي آر إل، فقد ساعد الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء دبي وخارجها على تكوين صداقاتٍ جديدةٍ.
التطبيق متاحٌ مجانًا للتحميل مع إمكانية شراء اشتراكات مختلفة. أما الفعاليات فيه، فهي تكون إما مجانيةً أو بتسعيرة منفصلة.
لقد حقق تطبيق “آسكهو” نجاحًا كبيرًا في دولة الإمارات وهناك خطط تتضمن التوسّع في المملكة المتحدة في عام 2023، وهو تطبيق يقترح ما يمكن القيام به وكيفية الاستفادة القصوى من العيش في مدينةٍ نابضةٍ بالحياة مثل مدينة دبي.
يقود التطبيقَ مؤسِّساهُ؛ مايكل أسكيو وماثيو غازيانو، وهما زميلان سابقان عملا معًا لمدة ثماني سنوات في العديد من الدول في الشرق الأوسط.

%d مدونون معجبون بهذه: