28 سبتمبر، 2022

عين الإمــــارات

أخبار من الإمارات

الرئيسية » المقالات » شركة فيليب موريس إنترناشونال تحقق هدفها في التمثيل النسائي : نحو  40٪ من النساء في المناصب الإدارية على مستوى العالم  و 48٪ في الإمارات العربية المتحدة

شركة فيليب موريس إنترناشونال تحقق هدفها في التمثيل النسائي : نحو  40٪ من النساء في المناصب الإدارية على مستوى العالم  و 48٪ في الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 30 مايو، 2022 . أعلنت شركة فيليب موريس إنترناشونال، (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز ( NYSE: PM)، اليوم أنها حققت هدفها العالمي على مستوى الشركة لتحسين التوازن بين الجنسين وضمان تمثيل نسائي بنسبة 40٪ على الأقل في الوظائف الإدارية بحلول عام 2022.

في الإمارات العربية المتحدة، بلغ تمثيل الإناث في شركة فيليب موريس للخدمات الإدارية (الشرق الأوسط) المحدودة، التابعة لشركة فيليب موريس انترناشونال، نحو 43.5٪ في كافة الدرجات الوظيفية، و48% في المناصب الادارية بينما بلغت المناصب التي تشغلها النساء ضمن فريق الإدارة العليا في الشركة نحو 32٪.

علَّق ياتسيك أولتشاك ، الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس انترناشونال قائلاً: ” أنا فخور جداً برؤية الشركة وإلتزامها وإنجازها في ضمان توفير فرص متساوية للجميع في مكان العمل، بِغض النظرعن الجنس، مما يؤكد أن إستراتيجية الشمول والتنوع الخاصة بنا تحقق هدفها . ان التنوع في الموارد البشرية والخلفيات ووجهات النظر لموظفينا يُتيح لنا اتخاذ قرارات أفضل وأكثر مراعاة بالإضافة إلى المساهمة في أداء أفضل وأكثر إستدامة. كما أُؤمن بشدة أن ثقافة المساواة والتنوع ضرورية لسعي شركة فيليب موريس انترناشونال لتحقيق مستقبل خالٍ من الدخان وفي تواصل التقدم كلما أصبحنا أكثر إنعكاساً لقاعدة عملائنا”.

وصرَّح تاركان دميرباس، نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط :    ” يُسعدني أننا حققنا وتجاوزنا المتوسط ​​العالمي للنساء في المناصب الإدارية في شركة فيليب موريس للخدمات الإدارية (الشرق الأوسط) المحدودة في دولة الامارات، حيث يبقى تحقيق التوازن بين الجنسين على المستويات كافة من أهم أولوياتنا. لقد إتخذنا إجراءات حاسمة تدعم زيادة عدد النساء في المناصب الإدارية بما في ذلك إعتماد التوازن في التوظيف بين الجنسين، وبرامج تنمية الكفاءات النسائية، وإدخال سياسات جديدة لإجازة الوالدين لتشمل خيارات للنساء لأخذ 135 يوماً من إجازة الأمومة مدفوعة بالكامل ( 100٪ ) أو  180 يوماً مدفوعة بنسبة 50٪ من الراتب بعد أول 90 يوم إجازة مدفوعة بالكامل، ولمقدمي الرعاية الثانوية مثل الأباء، خيار أخذ ما يصل إلى 8 أسابيع (56 يوماً) من الإجازة مدفوعة بالكامل (100٪).

وأضاف دميرباس “ان المشاركة الفعّالة في أهداف الشمول والتنوع على المستوى العالمي لشركة فيليب موريس انترناشونال لا تساعدنا على أن نكون أكثر توازناً كشركة فحسب، بل تساهم أيضاً في خلق ثقافة المساواة والشمول والتنوع التي تلعب دوراً حيوياً في تحقيق مستقبل خالٍ من الدخان. ونحن نؤكد أننا سنواصل التركيز على تمثيل المرأة في أدوار صنع القرار “.

وقالت سيلك موينستر، رئيس إدارة التنوع في فيليب موريس انترناشونال:

” ان ما يتم قياسه يتم إنجازه بالفعل”. وأضافت، “كان ذلك جهداً متكاملاً تطلّب من الجميع تحمل المسؤولية في الشركة. يُسعدني أننا حققنا هدفنا في الوقت المحدد، لكنني أدرك أنه لا يزال أمامنا طريق طويل لنقطعه في رحلة التنوع والمساواة والشمول. وبالتالي فإن هدفنا الجديد يتمثل في تحقيق نسبة 35٪ من النساء في المناصب العليا بحلول عام 2025.

ونوَّهت موينستر، “إن وجود قوة عاملة متنوعة حقاً هو جزء أساسي من هدفنا لتحقيق مستقبل خالٍ من الدخان. أنا فخورة جداً بالتقدم الذي أحرزناه حتى الآن، كما أني على ثقة اننا سنحقق المزيد في المستقبل.”

وتجدر الإشارة الى ان تحديد هدف جديد لتحقيق نسبة 35٪ من النساء في المناصب العليا بحلول عام 2025، إنما يؤكد رغبة الشركة بمواصلة تحسين التمثيل بين الجنسين.

كما أعلنت شركة فيليب موريس اليوم عن تلقيها مجدداً شهادة EQUAL-SALARY كشركة العالمية من حيث المساواة في الراتب وذلك للمرة الثانية منذ عام 2019 من قِبل مؤسسة  EQUAL-SALARY Foundation المستقلة. تؤكد هذه الشهادة أن فيليب موريس تواصل معاملة موظفيها من كلا الجنسين على قدم المساواة وذلك بدفع رواتب متساوية مقابل الأعمال المتساوية في أكثر من 90 دولة حيث تعمل الشركة.

مؤسسة EQUAL-SALARY Foundation هي منظمة مستقلة غير ربحية مقرها في سويسرا. تُثبت شهادة EQUAL-SALARY  أن المؤسسات لديها سياسات وممارسات مستدامة للتأكد من أنها تدفع لموظفيها الذكور والإناث على قدم المساواة مقابل العمل المتساوي.

وتعليقاً على إعادة منح الشهادة لشركة فيليب موريس إنترناشونال، قالت ليزا روبلي، الرئيس التنفيذي المشارك لمؤسسة EQUAL-SALARY Foundation ” في الاقتصاد العالمي اليوم، ترسي أفضل الممارسات معايير التميز. حصول شركة عالمية كبرى على شهادة EQUAL-SALARY من جديد تُعد لحظة تاريخية لموظفيها الذين يزيد عددهم عن 89000 موظف، ولكن أيضاً لقضية المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم.

تُعد جهود والتزام شركة فيليب موريس إنترناشونال بشأن المساواة في الأجور ومبادئ المساواة في الراتب دليلاً قوياً على رغبة الشركة في التمسك بالتحسين المستمر ورسالة مفادها أن شهادتها في محلِها تماماً. نحن فخورون بهذا الإنجاز العظيم! ”

تشمل المزيد من إنجازات ومبادرات شركة فيليب موريس انترناشونال لتحقيق المساواة بين الجنسين بشكل كامل التالي:

  • معالجة التحيزالقائم على الجنس في تقييم الكفاءات بما في ذلك التوظيف وإدارة سيرالعمل وفرص الترقية.
  • إعتماد مبادئ توجيهية شاملة لإجازة الوالدين (2020).
  • إنشاء مجموعة الموارد للموظفات لتوفير مكان داعم لإلهام النساء وتمكينهن من تطوير مهاراتهن وتوسيع شبكتهن وإطلاق العنان لإمكاناتهن الكاملة.
  • إطالق برنامج “المرأة في القيادة” لدعم المرأة في المناصب القيادية.

فيليب موريس إنترناشونال:  لمستقبل خالٍ من الدخان

فيليب موريس إنترناشونال (PMI) هي شركة تبغ عالمية رائدة تعمل على توفير مستقبل خالٍ من الدخان وتطوير محفظة منتجاتها على المدى الطويل لتشمل منتجات خارج قطاع التبغ والنيكوتين. تتكون محفظة منتجات الشركة الحالية بشكل أساسي من السجائر والمنتجات الخالية من الدخان، بما في ذلك منتجات التبغ المُسخن غير المحترق، ومنتجات البخار ومنتجات النيكوتين التي تُستخدم عن طريق الفم، والتي تُباع في الأسواق خارج الولايات المتحدة منذ عام 2008 .

استثمرت فيليب موريس إنترناشونال أكثر من 9 مليارات دولار أمريكي لتطوير وتسويق منتجات مبتكرة خالية من الدخان ومُثبتة علمياً  للبالغين الذين يرغبون في الاستمرار بالتدخين، بهدف إنهاء بيع السجائر تماماً. ويشمل ذلك بناء قدرات للتقييم العلمي على مستوى عالمي، لا سيما في مجالات نظم البحوث ما قبل السريرية لعلم سموم ، والبحوث السريرية والسلوكية، وكذلك دراسات ما بعد السوق.

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بتسويق منتجات شركة فيليب موريس إنترناشونال لأجهزة  IQOS Platform 1 والمواد الاستهلاكية مثل منتجات التبغ المعدلة الخطورة (MRTPs) ، ووجدت أن نظم تعديل التعرض لهذه المنتجات مناسِبة لتعزيز الصحة العامة.

واعتباراً من تاريخ 31 مارس 2022، تُباع منتجات فيليب موريس إنترناشونال الخالية من الدخان في 71 دولة.  وتُقدر فيليب موريس إنترناشونال ان نحو 12.7 مليون بالغ حول العالم، باستثناء روسيا وأوكرانيا، قد تحولوا بالفعل الى IQOS وتوقفوا عن التدخين. كما أعلنت فيليب موريس إنترناشونال في فبراير 2021 عن طموحها للتوسع في مجالات الصحة والرعاية وتقديم منتجات وحلول مبتكرة تهدف إلى تلبية إحتياجات المستهلكين والمرضى التي لم تُلبى بعد، وذلك إستناداً الى الأُسس القوية والخبرة الكبيرة في مجال علوم الحياة لدى الشركة.

لمزيد من المعلومات ، يرجى زيارة: www.pmi.com

و www.pmiscience.com

حول EQUAL-SALARY Foundation

“المساواة في الراتب” (EQUAL-SALARY  ) هي مؤسسة غير ربحية تأسست منذ عام 2010. وتعتبر الشهادة الأولى والوحيدة القائمة على منهجية قوية وشفافة  تُركزعلى المساواة في الرواتب بين النساء والرجال. تم تطوير شهادة EQUAL-SALARY بدعم مالي من المكتب الفيدرالي للمساواة بين الجنسين وأُستخدمت منهجيته كمرجع من قبل محكمة العدل العليا الفيدرالية السويسرية. EQUAL-SALARY هي الشهادة الوحيدة للمساواة في الأجور التي أبرزتها المفوضية الأوروبية في تقرير عن فجوة الأجور بين الجنسين. المساواة في الراتب هي عضو في EPIC (التحالف الدولي للمساواة في الأجور) والميثاق العالمي للأمم المتحدة.

أكملت EQUAL-SALARY Foundation  حتى الآن إجراء أكثر من 120 شهادة في جميع أنحاء العالم. جددت العديد من الشركات إلتزامها بهذه الشهادة، مما يدل على إرادة قوية لتعزيز العدالة وبناء الثقة والاحترام لموظفيها.

تُتيح  شهادة EQUAL-SALARY  لصاحب العمل الفرصة لجذب الكفاءات والاحتفاظ بها وإثبات التزامه بقواعد الحوكمة الرشيدة.

حول عملية الحصول على شهادة EQUAL-SALARY، كرمز التميز

على غِرار شهادة ISO للأجور، تشتمل عملية الحصول على شهادة EQUAL-SALARY على مرحلتين. أولاً، يقوم الخبراء الذين تم التعاقد معهم من قبل EQUAL-SALARY Foundation بإجراء تحليل إحصائي لبيانات الرواتب بناءً على منهجية تم تطويرها مع جامعة جنيف.

ثانيًا، إذا كانت النتائج إيجابية وتُظهران الفجوة في الأجور بين الجنسين هي أقل من 5 في المائة ، يتم إستكمال العملية من خلال التعاقد مع شركة PwC، الشريك الرئيسي للتدقيق للمؤسسة، التي تُصدّق على مطابقة العملية. خلال هذه المرحلة، تقيِّم شركة PwC التزام الشركة العام بالرواتب المتساوية وتطبيقها في إجراءات الموارد البشرية. يشارك الموظفون من خلال استطلاع ومقابلات أثناء التدقيق في الموقع لضمان ان تكون العملية شاملة. تحصل فقط الشركات التي إستوفت جميع متطلبات الإجراء على شهادة EQUAL-SALARY ، مما يعني أنها وصلت إلى درجة الامتياز في الأجر المتساوي.

تسمح شهادة EQUAL-SALARY للمؤسسات بالتأكيد والتواصل بأنها تدفع للنساء والرجال بشكل عادل. انه حل عملي وعلمي لتحقيق الشفافية مع الحفاظ على السرية.

%d مدونون معجبون بهذه: