27 نوفمبر، 2022

عين الإمــــارات

أخبار من الإمارات

الرئيسية » المقالات » قصص ما قبل النوم للأطفال من “مجموعة كلمات” في “الشارقة القرائي للطفل” الـ13

قصص ما قبل النوم للأطفال من “مجموعة كلمات” في “الشارقة القرائي للطفل” الـ13

 

الشارقة –  18 مايو 2021 :  يستقبل جناح مجموعة كلمات، المتخصصة بنشر كتب الأطفال، زوار “مهرجان الشارقة القرائي للطفل” في الدورة 13 بمجموعة إصدارات وقصص مشوقة للأطفال من جميع الأعمار، توفرها “كلمات” لتناسب مكتبات الأطفال المنزلية.

ويمكن لأولياء الأمور انتقاء عناوين مختارة من إصدارات كلمات لضمها إلى مكتبة المنزل، وقراءة القصص المصورة  لأطفالهم قبل النوم، لتسهم في تنمية الخيال لديهم وتأخذهم في عوالمها المليئة بالتشويق والمغامرات والمواقف التي ترسخ في ذهن الطفل حب القراءة واكتساب المعرفة.

ونعرض هنا 5 قصص من إصدار “مجموعة كلمات” ترشحها الدار ليقرأها الأطفال قبل النوم، والمخصصة للمستوى من الفصل الأول وحتى الثاني، إلى جانب قصة للمستوى المتوسط..

البحر الأزرق الكبير

قصة مصورة من تأليف شمع خان ورسوم مونيكا سوسكا، وترجمة فاطمة شرف الدين، تروي مشاهدها بعين الطفل وما يمكن أن يراه فيما لو تمكن من الغوص في أعماق البحر، مثل الأصداف والكائنات البحرية والدلافين والسلاحف والأسماك الملونة، وقناديل البحر والشعب المرجانية، ومن خلال هذه القصة المصورة يعيش الطفل أجواء البحر وما يحتويه من أحياء مائية مدهشة.

يغضب…. يهدأ

قصة أخرى مصورة من تأليف فاطمة شرف الدين ورسوم مونيكا سوسكا، تحكي عن الطفل سالم الذي يغضب لبعض الأسباب التي لا يفهمها ثم يهدأ عندما يجد من يلعب معه، فهو يغضب حين تخرج أمه ولا تأخذه معها، ثم يهدأ عندما يخبره والده أنه سيلعب معه، وفي القصة مواقف أخرى تعلم الطفل كيف يصبر ولا يستعجل وكيف يتوقف عن الغضب في حياته اليومية.

 

ميزتي

قصة من تأليف أمل ناصر ورسوم زينب بن حوالة، تحث الطفل على اكتشاف مميزاته الخاصة، من خلال تأمل الميزات في بعض الكائنات من حوله، وعبر كلمات بسيطة تحكي القصة مميزات بعض الحيوانات والطيور، لتنتهي بتحفيز الطفل على التساؤل حول مميزاته الخاصة التي تجعله مختلفا عن غيره.

عالم صغير

قصة من تأليف هيا صالح، ورسوم أليخاندرا فرنانديز، تدور حول ترقب إحدى الفتيات لمولد شقيقها، والقصة مخصصة للأطفال من المستوى المتوسط، حيث تمضي الحكاية من خلال تساؤلات الطفلة عن العالم الصغير لشقيقها عندما كان جنينا قبل أن يولد.

ليس وحشا

تروي هذه الحكاية المصورة التي كتبتها أمل ناصر ورسمتها جوزيفينا بريومير، تجربة طفلة مع كنزتها الجديدة التي حاولت أن ترتديها بمفردها دون مساعدة من أي أحد في المنزل، ولكي يعرف الأطفال بقية القصة يمكن الحصول عليها من جناح مجموعة كلمات في مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي يستمر حتى 22 مايو الجاري في مركز إكسبو الشارقة.

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: