28 سبتمبر، 2022

عين الإمــــارات

أخبار من الإمارات

الرئيسية » المقالات » شركة كيدز بودي الهندية الناشئة لتكنولوجيا التعليم تدخل منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لرقمنة التعليم الهندي بالمراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر بقيمة 225 مليار دولار

شركة كيدز بودي الهندية الناشئة لتكنولوجيا التعليم تدخل منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لرقمنة التعليم الهندي بالمراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر بقيمة 225 مليار دولار

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 ابريل 2022 : كيدز بودي، هي شركة هندية ناشئة لتكنولوجيا التعليم، بدأت في تنفيذ عملياتها منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وذلك من خلال حملة لجمع التبرعات في إكسبو 2020، والذي وعد بتغيير نظام التعلم لأكثر من 250 مليون طالب بالمراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر المسجلين حديثَا بالمناهج الدراسية الهندية من جميع أنحاء العالم.

وكان عدد الطلاب المسجلين بالمدارس الحكومية في الهند 131 مليون طالب ولدى المدارس الخاصة 119 مليون طالب مسجل قبل جائحة كوفيد-19. ويعتبر نظام التعليم الهندي أحد أكبر الأنظمة في العالم ويخدم ما يزيد عن 250 مليون طالب، وفقَا للتقارير.

وبدأت كيدز بودي حملتها في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي خلال الاجتماع السنوي الخاص بالاستثمار (AIM) وهو مؤتمر ناشئ انعقد في 31 مارس في معرض إكسبو 2020 بدبي. وكان من ضمن المشاريع الناشئة المختارة من الهند لعرض نموذج الأعمال في الاجتماع السنوي الناشئ الخاص بالاستثمار (AIM). والآن فإن شركة كيدز بودي على أتم الاستعداد لخدمة 16.3 مليون طالب بالمراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى 250 مليون طالب في الهند.

ويتوقع أن ترتفع القيمة التسويقية للتعليم في الهند من 101.1 مليار دولار في 2019 إلى 225 مليار دولار في 2025، وفقَا للتقارير. وفي إطار ميزانية الإتحاد 2021-22، رصدت حكومة الهند ما يزيد عن 54000 كرور روبية أو 7.53 مليار لغرض قسم التربية المدرسية ومحو الأمية – والتي تنعكس على حجم الصناعة.

وتسعى كيدز بودي حديثَا إلى رفع المبالغ في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي حيث يسعى الطلاب الهنديين لمواصلة تعليمهم، لزيادة حصتها بالسوق. فتتماشى نماذج التعلم المبتكرة التي تتبعتها كيدز بودي مع خطط الحكومة الهندية كما تغير طريقة تعلم الأطفال بالمدرسة.

ويعتبر نموذج المراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر ضمن هذه الثورات التي قبلها نظام التعليم الهندي بشكلٍ كبير وفرض اعتمادها لكلٍ من المدارس الخاصة والحكومية. وفي المراحل التعليمية من رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر، يسود الكثير من التفاعل بين المعلم والطالب حيث يشجع المعلم على إجراء الكثير من دورات الأسئلة والإجابات، والتكليفات للإرتقاء بعادات التعلم بالطلاب وتعزيزها. “وفقَا لأحد التقارير الذي أعدته إنديا براند إكويتي فورم (IBEF)”.

نظام التعلم هذا يدعم الإهتمام الفردي. هذه الطريقة أكثر فاعلية في تطوير قدرات التعلم الذاتي للطلاب. مما يشجع الطلاب على إضافة قيمة لمهامهم على شكل أفكار وأراء شخصية وهو ما يجعل هذا النظام مفيد أكثر من نظم التعلم التقليدية. كما يكون الطلاب أكثر انفتاحًا للمشاركة في أندية ومنتديات المنقاشات المتنوعة لطرح أفكارهم وأرائهم.

في 2020 خلال فترة انتشار جائحة كورونا أصدر المؤسسين المشاركين ساريش بوليسيري ورانجيث كودونجالور من شركة انبيتس تكنولوجي الخاصة المحدودة تطبيق كيذز بدي الذي مر عامان على إصداره. والذي يخدم الطلاب الآن في سوق الإمارات العربية المتحدة. يخدم التطبيق +10.000 من أنشطة المنهج الدولي القائم على الإرشاد في النهج القائم على اللعب. كما يخدم التطبيق +12.000 عميلًا ولديه تقييم 4.8 على جوجل.

يقول ساريش بوليسيري المؤسس المشارك في شركة كيدز بدي: لقد غيرنا نظام التعليم الذي تطبقه المدارس في إطار المناهج الهندية بالكامل وجعله أكثر حداثة وعلمية وقائمًا على المهام التطبيقية، والابتعاد عن التعلم القائم التلقين، وفقًا لرؤية الحكومة الهندية بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية.

يقلق كلا الأبوين بشأن تعليم أطفالهم في الوقت الحاضر، ستساعد شركة كيدز بدي الأباء على تقديم تعليم أفضل لاطفالهم. في تطبيق كيدز بدي يوجد حجرة دراسية والتي تضم مزيجًا من الطلاب مع اختلاف مراحلهم الدراسية. وليس فقط الطلاب المتفوقين في الأنشطة الامنهجية من يمكنهم الاستفادة من هذا التطبيق.

تركز كيدز بدي كثيرًا على الأنشطة الخارجة عن المناهج الدراسية وتساعد على تغذية الجانب الإبداعي لدى كل طالب حتى يكونوا قادرين على تكوين فيهم أفضل للمواد الدراسية.

يُعد كيذز بودي تطبيق مجاني للهاتف المحمول صُمم خصيصًا للأطفال لجعل مستقبلهم أفضل وكذلك المجتمع. ويساعد الأطفال في التعلم من خلال قضاء أوقات ممتعة وأتباع المنهج الدولي (كامبريدج). وبصرف النظر عن الأنشطة الأكاديمية، يشجع الأطفال لتحسين أنشطتهم الخارجة عن المنهج الدراسي كالموسيقى والرقص والحِرف وممارسة الرياضة، ويقدم أنشطة يومية للأطفال، وبإنجاز هذه المهام يمكن أن يكتشفوا ويجربوا ويتعلموا بصورة مستقلة. وتساعدهم هذه الأنشطة لكي يتعلموا بدون الشعور بأي ملل من أنظمة التعليم التقليدية.

ويأتي إطلاق كيدز بودي في المنطقة بصفته سوق تكنولوجيا التعليم في الشرق الأوسط وأفريقيا ومن المتوقع أن يصل إلى 7 مليار دولارًا أمريكيًا بحلول عام 2027، نظرًا لإعتماد حلول التكنولوجيا والمواد في الفصول الدراسية من قبل المدارس في جميع أنحاء المنطقة التعليمية. وبلغت قيمة حجم سوق تكنولوجيا التعليم في جميع أنحاء العالم 254.80 مليار دولارًا في عام 2021 ومن المتوقع أن تصل إلى 605.40 مليار دولارًا بحلول عام 2027، وفقًا للبحوث والأسواق، يعتبر السوق هو مقدم المعلومات.

وبأعتباره تطبيق جديد نسبيًا، مازلنا في مرحلة النمو والبحث عن المستثمرين المحتملين. ونحن حقًا سعداء لإنطلاق بدايتنا في سوق تكنولوجيا التعليم لدول مجلس التعاون الخليجي، منحت لنا الفرصة للقاء العديد من المستثمريين الدوليين في إكسبو 2020، وتساعدنا هذه الاستثمارات المستقبلية في التطور والنمو دوليًا، كما ذكر السيد/ ساريش بوليسيري.

فاز كيدز بودي بالعديد من الجوائز حتى الأن، والتي تتضمن 8 مناصب في مسابقة كيرالا ستاند أب إنوفيشان درايف 2021-2022 (Kerala Startup Innovation drive 2021-2022) من بين 185 شركات ناشئة، في ولاية كيرالا حيث منحت الحكومة الهندية كيدز بودي 700.000 روبية (10.000 دولارًا أمريكيًا).

تم إعتماد كيدز بودي من قبل شركة مقرها الولايات المتحدة “متجر التطبيقات التعليمية”. وهي شركة مستقلة وقد أثبتت صحة محتوى كيدز بودي من قبل معلميهم ذوي الخبرة المهنية وتم تقييم كيدز بودي بخمس نجوم.

أعده مجموعة من الأطباء والأطباء النفسيون للأطفال والمدرسون ومهندسو البرمجيات والأباء والأمهات، ويعتبر كيدز بودي منصة تطبيق هاتفي صُمم خصيصًا للأطفال لتنمية المعارف الأكاديمية والأنشطة الخارجة عن المناهج الدراسية.

كيدز بودي له تطبيقان أساسيان، كيذز بودي سمايلي وأكاديمية كيدز بودي. تطبيق كيدز بودي يستخدمه حوالي 13000 طالب و200 مدرسة و12 دولة لتنمية الطفل. سيكون تطبيق كيدز بودي جيد لجميع الآباء والأمهات الذين يكافحون من أجل مشاركة أطفالهم مع تطوير الدماغ والأنشطة الخارجية. وهذا التطبيق يشجع على التعلم من خلال الألعاب واألأنشطة ويعزز أنشطة الكتابة على الورق. أنه يستهدف الأطفال الذين ينتمون إلى الفئة العمرية من 4 إلى 12 سنة. تطبيق كيدز بودي يستخدمه حوالي 13000 طالب و200 مدرسة و12 دولة. وتطبيق كيدز بودي متاح على جميع المواقع ومنها الحاسوب المحمول، والأجهزة اللوحية والهواتف (تطبيقات الويب، نظام تشغيل أيفون أبل، وأجهزة أندرويد)

%d مدونون معجبون بهذه: